مرحبا بك في موقع كلمات
  الأربعاء 30 رجب 1438 هـ
 القـائمـــــة الرئيسيـــــة
 أقســـــام المطويـــــات
 شـــــــارك معنـــــــــا
 اخترنـــــــا لكـــــــــم

اجعل موقعنا صفحتك الرئيسية    أضف موقعنا للمفضلة    قالب xml لعرض جديد المطويات لأصحاب المواقع.

المتصفحين:

  المقـــال المختار..
  17 نوفمبر  نحن والشهر
المصدر/المؤلف: موقع العمل للإسلام
أرسلها لصديق أرسلها لصديق
طباعة المقال عرض للطباعة
عدد القرّاء عدد القرّاء: 6939

قال تعالى: نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ [الحجر:49].

هذا نداء ربكم لنبيه وحبيبه وبشراه لكم.

نداء يقرع آذان المعاصي فيذيبها في بحر الرحمة والمغفرة وشهر أقبل يحمل بركات من الله لنا فهل من يقرع أبواب المغفرة..

أظلنا رمضان شهر عظيم، وعظيمة فيه العطايا من رب غفور كريم جواد رحيم فأين المشمرون... أين من يبحثون عن الجنان ويفرون من النيران إلى الرحمن.

أنت يا أمة الله ما بالك لا تنشطين؟ وأنت أخي الكريم لم تستكين؟ أين النفوس الزكية التي لا ترضى عن الفردوس بدلاً. أين العاملون لهذا الدين؟ هل أنت مشغول بشهواتك عن جنات رب العالمين؟

أم أنك أختي بجمالك تعبثين وتلهين...

هل تتركون الشياطين بنا يشمتون؟

فما أحلى أن نكون لربنا في الطاعات من السابقين وما أروع أن نكون من المتنافسين.

وما أعظمها من فرصة للتوبة فالشياطين تصفد.

وهي فرصة نتوجه إلى الله، نطلب منه العون والسداد والنصرة على الأعداء، فلن يخيب رجانا.

وفي رمضان نتذكر التاريخ وما كان نتذكر يوم بدر يوم الفرقان ولن نسهو عن عين جالوت لا والله معارك كلها خاضها المسلمون لإعلاء كلمة الله فالله أكبر دائماً وأبداً وفي كل حين ولو كره المشركون...

أين نحن من إخواننا المستضعفين في كل مكان..

في فلسطين والشيشان في كشمير وأفغانستان وفي كل مكان، فما من بلد إلا وبه جرح ينزف، فلن ننساهم في رمضان.

أين سهام الليل التي بإذن الله تحصهم عدداً وتقتلهم بدداً ولا تغادر منهم أحداً... أين دعاء القائمين المتضرعين أين دعاء الوجلين الخاضعين..

يتربص بنا الجناة من كل واد، ونحن أمة لاهية، فهل سيكون همنا في رمضان هذا العام.

المسابقات والجوائز والمسلسلات وملء البطون والأعداء من حولنا يحيكون لنا المنون في غير تورية أو مداراة بل هي التعبئة، بل إنهم يتحيرون بمن يبدأون إفطارهم.

فلا ملجأ من الله أيها الأحباب إلا إليه ولا منجى منه إلا إليه فاسترضوه يرضكم.. واستغيثوه يغثكم.. واستجيروه يجركم ويثبت أقدامكم..

فيجب أن يكون الصيام هذا العام ليس ككل عام مجرد ترك للطعام والشراب وباقي الأعضاء مفطره بل ترك للطعام والشراب وصيام للجوارح عن الأذى فإنه { من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في ترك طعامه وشرابه } وتربية للجنان سمو للروح إنتاج متدفق غزير للعقل في نفع المسلمين.

فاللهم كن لنا ولا تكن علينا، وامكر لنا ولا تمكر بنا، تول أمرنا، ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا، واحفظ لنا حرماتنا ومقدساتنا واحقن دماء المسلمين، واحفظ أعراضهم وأموالهم، إنك بالثناء جدير وعلى الإجابة قدير، فيا من لا يعجزه شيء في أرض ولا في السموات لا تهلكنا بم يفعل السفهاء منا، ونبرأ إليك مما يفعلون... اللهم آمين اللهم آمين.

وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

المطويات المتوفرة: 583 يحق لكل المسلم إعادة النشر والاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الدعوي غير التجاري بشرط ذكر المصدر. 0.0827