مرحبا بك في موقع كلمات
  الخميس 29 شعبان 1438 هـ
 القـائمـــــة الرئيسيـــــة
 أقســـــام المطويـــــات
 شـــــــارك معنـــــــــا
 اخترنـــــــا لكـــــــــم

اجعل موقعنا صفحتك الرئيسية    أضف موقعنا للمفضلة    قالب xml لعرض جديد المطويات لأصحاب المواقع.

المتصفحين:

  أقسام المطويات متفرقات فضل قراءة القرآن الكريم
29 سبتمبر 2011 فضل قراءة القرآن الكريم
حمود بن عبدالله المطر
دار ابن خزيمة
أرسلها لصديق أرسلها لصديق
طباعة المقال عرض للطباعة
إضافة مرجع إضافة مرجع
تصحيح خطأ إملائي تصحيح خطأ
عدد القرّاء عدد القرّاء: 9817

(3450 كلمة)

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبة وسلم، ثم أما بعد..

قال الله تعالى: وَإذَا قَرَأتَ القُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الّذِيِنَ لا يُؤمِنُونَ بالآخِرَة حجَاباً مَّستُوراً (45) وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِم أَكِنَّةُ أَن يَفْقَهُوهُ وَفَي آذَانَهُم وَقْراً وَإذا ذَكَرْتَ رَبَّكَ في الْقُرآن وَحْدَهُ وَلَوْا عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُوراً .

وعن أبي أمامة الباهلي قال: سمعت رسول الله يقول: { اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه }.

وعن سالم عن أبيه عن النبي قال: { لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله القرآن، فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار، ورجل آتاه الله مالاً، فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار }.

وعن عبد الله بن عمرو أن رسول الله قال: { الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان }.

وعن أنس قال: قال رسول الله : { إن لله أهلين من الناس } فقيل من أهل الله منهم؟ قال: { أهل القرآن هم أهل الله وخاصته }.

وعن أبي هريرة عن النبي قال: { يجيء القرآن يوم القيامة فيقول: يا رب حلة فيلبس تاج الكرامة ثم يقول: يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ثم يقول: يا رب ارض عنه فيرضى عنه فيقال له: اقرأ وارق وتزاد بكل آية حسنة }.

وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده }.

وعن أبي عيسى الأشعري قال: قال رسول الله : { مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الاترجة: ريحها طيب وطعمها طيب، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة: لا ريح لها وطعمها حلو }.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : { الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاقّ له أجران }.

وعن عبد الله بن عمرو عن النبي قال: { يُقال لصاحب القرآن اقرأ، وارتق، ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلك عند آخر آية تقرؤها }.

فضل قراءة حرف من كتاب الله:

عبد الله بن مسعود يقول: قال رسول الله : { من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول الم حرف ولكن ألفٌ حرف ولامٌ حرف وميمٌ حرف }.

فضل قراءة آيتين أو ثلاث أو أربع من كتاب الله:

عن عقبة بن عامر قال: { أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم، أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين، وثلاث خير له من ثلاث، وأربع خير له من أربع، ومن أعدادهن من الإبل }.

وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { أيحب أحدكم إذا رجع إلى أهله أن يجد فيه ثلاث خلفات عظام سمان؟ } قلنا: نعم. قال: { فثلاث آيات يقرأ بهن أحدكم في صلاته خير له من ثلاث خلفات عظام سمان }.

فضل قراءة مائة آية:

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { من قرأ في ليلة مائة آية لم يكتب من الغافلين أو كتب من القانتين }.

وعن تميم الداري أن رسول الله قال: { من قرأ بمائة آية في ليلة كتب له قنوت ليلة }.

فضل القيام بعشر آيات أو مائة آية:

عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن الرسول أنه قال: { من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين، ومن قرأ بألف آية كتب من المقنطرين }.

وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { من حافظ على هؤلاء الصلوات المكتوبات لم يكتب من الغافلين ومن قرأ في ليلة مائة آية كتب من القانتين }.

فضل السبع الطوال والمئين والمثاني والمفصل:

عن وائلة قال: قال رسول الله : { أعطيت مكان التوراة السبع، وأعطيت مكان الزبور المئين، وأعطيت مكان الإنجيل المثاني، وفضلت بالمفصل }.

فضل قراءة الفاتحة:

عن ابن عباس قال: بينما جبريل قاعد عند النبي سمع نقيصاً من فوقه فرفع رأسه فقال: { هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم فنزل منه ملك فقال: هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم فسلم وقال: أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لن تقرأ بحرف منها إلا أعطيته }.

وعن أبي سعيد بن المعلى قال: كنت أصلي فدعاني النبي فلم أجبه، قلت: يا رسول الله إني كنت أصلي، قال: { ألم يقل الله: استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم } قال: { ألا أعلمك أعظم سورة في القرآن قبل أن تخرج من المسجد؟ } فأخذ بيدي فلما أردنا أن نخرج قلت يا رسول الله، إنك قلت لأعلمنك أعظم سورة في القرآن، قال: { الحمد لله رب العالمين هي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيته }.

وعن عم خارجة بن الصلت: أنه مر بقوم فقالوا: إنك جئت من عند هذا الرجل بخير فارق لنا هذا الرجل، فأتوه برجل معتوه في القيود، فرقاه بأم القرآن ثلاثة أيام غدوة وعشية كلما ختمها جمع بزاقه ثم تفل، فكأنما أنشط من عقال، فأعطوه شيئاً فأتى النبي فذكر له فقال النبي : { كل فلعمري لمن أكل برقية باطل لقد أكلت برقية حق }.

وعن ابن عباس رضي الله عنهما، أن نفراً من أصحاب النبي مروا بماء فيهم لديغ، أو سليم، فعرض لهم رجل من أهل الماء، فقال: هل فيكم من راق؟ إن في الماء رجلاً لديغاً أو سليماً، فأنطلق رجل منهم، فقرأ بـ { فاتحة الكتاب } على شاء فبرأ، فجاء بالشاء إلى أصحابه، فكرهوا ذلك، وقالوا: أخذت على كتاب الله أجراً، حتى قدموا المدينة، فقالوا: يا رسول الله أخذ على كتاب الله أجراً، فقال رسول الله : { إن أحق ما أخذتم عليه أجراً كتاب الله }.

وعن أبي هريرة، عن النبي قال: { من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج } ثلاثاً، غير تمام. فقيل لأبي هريرة: إنا نكون وراء الإمام. فقال: اقرأ بها في نفسك، فإني سمعت رسول الله يقول: { قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، ولعبدي ما سأل. فإذا قال العبد: الحمد لله رب العالمين. قال الله تعالى: حمدني عبدي. وإذا قال: الرحمن الرحيم. قال الله تعالى: أثنى عليّ عبدي. وإذا قال: مالك يوم الدين. قال: مجّدني عبدي { وقال مرة: فوض إليّ عبدي } فإذا قال: إياك نعبد وإياك نستعين. قال: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سألك. فإذا قال: إهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين. قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل }.

وعن أبي بن كعب قال: قال النبي : { ما أنزل الله في التوراة ولا في الإنجيل مثل أم القرآن وهي السبع المثاني وهي مقسومة بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل }.

فضل قراءة سورة البقرة وسورة آل عمران:

عن أبي أبي أمامة الباهلي قال سمعت رسول الله يقول: { اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين البقرة وسورة آل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان أو كأنهما فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما، اقرؤوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعهما البطلة }. وعن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله : { لا ألفين أحدكم يضع إحدى رجليه على الأخرى يتغنى ويدع سورة البقرة ويقرأها فإن الشيطان ينفر من البيت تُقرأ فيه سورة البقرة وإن أصفر البيوت الجوف الصفر من كتاب الله عز وجل }.

وعن أبي هريرة أن رسول الله قال: { لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة }.

النواس بن سمعان الكلابي يقول: سمعت النبي يقول: { يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران } وضرب لهما رسول الله ثلاثة أمثال ما نسيتهن بعد، قال: { كأنهما غمامتان أو ظلتان سوداوان بينهما شرق أو كأنهما حزقان من طير صواف تحاجان عن صاحبهما }.

وعن أسماء بنت يزيد أن النبي قال: { اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم وفاتحة سورة آل عمران الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم }.

فضل قراءة آية الكرسي:

عن أبيّ بن كعب قال: قال رسول الله : { يا أبا المنذر: أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ } قال: قلت: الله ورسوله أعلم. قال: { يا أبا المنذر: أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ } قال: قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم، قال: فضرب على صدري وقال: { والله ليهنك العلم أبا المنذر }.

وعن أبي أمامة صدى بن عجلان الباهلي قال: قال رسول الله : { من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة كان بمنزلة من قاتل عن أنبياء الله عز وجل حتى يستشهد }.

وعن أبي أيوب الأنصاري، أنه كانت له سهوة فيها تمر، فكانت تجيء الغول، فتأخذ منه، قال: فشكا ذلك للنبي ، قال: { اذهب فإن رأيتها فقل: بسم الله، أجيبي رسول الله }، قال: فأخذها، فحلفت أن لا تعود، فأرسلها، فجاء إلى النبي فقال: { ما فعل أسيرك؟ } قال: حلفت أن لا تعود، فقال: { كذبت وهي معاودة للكذب }، قال: فأخذها مرة أخرى، فحلفت أن لا تعود، فأرسلها، فجاء إلى النبي ، فقال: { ما فعل أسيرك؟ } قال: حلفت أن لا تعود فقال: { كذبت وهي معاودة للكذب }، فأخذها فقال: ما أنا بتاركك حتى أذهب بك إلى النبي . فقالت: إني ذاكرة لك شيئاً آية الكرسي، إقرأها في بيتك، فلا يقربنك شيطان ولا غيره، قال: فجاء إلى النبي ، فقال: { ما فعل أسيرك؟ } قال: فأخبره بما قالت، قال: { صدقت وهي كذوب }.

وعن أبي أمامة قال: قال رسول الله : { من قرأ آية الكرسي عقب كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت }.

وعن أبي هريرة قال: وكلني رسول الله بحفظ زكاة رمضان فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام فأخذته وقلت: والله لأرفعنك إلى رسول الله قال: إني محتاج وعلي عيال ولي حاجة شديدة قال: فخليت عنه فأصبحت فقال النبي : { يا أبا هريرة ما فعل أسيرك البارحة } قال: قلت: يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالاً فرحمته فخليت سبيله. قال: { أما إنه قد كذبك وسيعود } فعرفت أنه سيعود لقول رسول الله : { إنه سيعود } فرصدته. فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت: لأرفعنك إلى رسول الله . قال: دعني فإني محتاج وعلي عيال لا أعود فرحمته فخليت سبيله، فأصبحت فقال لي رسول الله : { يا أبا هريرة ما فعل أسيرك؟ } قلت: يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالاً فرحمته فخليت سبيله. قال: { أما إنه قد كذبك وسيعود }. فرصدته الثالثة فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت: لأرفعنك إلى رسول الله وهذا آخر ثلاث مرات إنك تزعم لا تعود ثم تعود قال: دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بها. قلت: ما هو؟ قال: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي الله لا إله إلا هو الحي القيوم حتى تختم الآية فإنك لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربنك شيطان حتى تصبح فخليت سبيله. فأصبحت فقال لي رسول الله : { ما فعل أسيرك البارحة؟ } قلت: يا رسول الله زعم أنه يعلمني كلمات ينفعني الله بها فخليت سبيله. قال: { ما هي؟ } قلت: قال لي: إذا أويت إلى فراشك فأقرأ آية الكرسي من أولها حتى تختم الله لا إله إلا هو الحي القيوم وقال لي لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح وكانوا أحرص شيء على الخير. فقال النبي : { أما إنه صدقك وهو كذوب تعلم من تخاطب منذ ثلاث ليال يا أبا هريرة؟ } قال: لا. قال: { ذاك شيطان }.

وعن أبي كعب أنه كان له جرن من تمر، فكان ينقص، فحرسه ذات ليلة، فإذا هو بدابة شبه الغلام المحتلم، فسلم عليه، فرد عليه السلام، فقال: ما أنت؟ جني أم إنسي؟ قال: جني. قال: فناولني يدك فناوله يده، فإذا يده يد كلب، وشعره شعر كلب، قال: هذا خلق الجن؟ قال: قد علمت الجن أن ما فيهم رجلاً أشد مني. قال: فما جاء بك؟ قال: بلغنا إنك تحب الصدقة، فجئنا نصيب من طعامك. قال: فما ينجينا منكم؟ قال: هذه الآية التي في سورة البقرة: الله لا إله إلا هو الحي القيوم ، من قالها حين يمسي أجير منا حتى يصبح، ومن قالها حين يصبح أجير منا حتى يمسي. فلما أصبح أتى رسول الله فذكر ذلك له فقال: { صدق الخبيث }.

فضل قراءة خواتيم سورة البقرة:

عن أبي مسعود قال: قال النبي : { من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه }.

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: بينما جبريل قاعد عند النبي ، فسمع نقيصاً من فوقه، فرفع رأسه فقال: { هذا باب من السماء فتح اليوم، لم يفتح قط إلا اليوم، فنزل منه ملك، فقال: هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم، فسلم وقال: أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك، فاتحة الكتاب، وخواتيم سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته }.

وعن النعمان بن بشير أن رسول الله قال: { إن الله تبارك وتعالى كتب كتاباً قبل أن يخلق السموات والأرض بألفي عام فأنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة فلا تقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها شيطان }.

وعن عقبة بن عامر الجهني قال: قال رسول الله : { اقرأ الآيتين من آخر سورة البقرة فإني أعطيتهما من كنز تحت العرش }.

فضل قراءة سورة الكهف:

عن البراء قال: كان رجل يقرأ سورة الكهف وإلى جانبه حصان مربوط بشطنين، فتغشته سحابة، فجعلت تدنو وتدنو، وجعل فرسه ينفر، فلما أصبح أتى النبي فذكر ذلك له، فقال: { تلك السكينة تنزلت بالقرآن }.

وعن أبي سعيد الخدري أن النبي قال: { إن من قرأ الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين }.

وفي الحديث: { من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له النور ما بينه وبين البيت العتيق }.

وعن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله : { من قرأ سورة الكهف كما أنزلت كانت له نوراً يوم القيامة من مقامه إلى مكة ومن قرأ عشر آيات من آخرها ثم خرج الدجال لم يسلط عليه }.

وعن أبي الدرداء أن النبي قال: { من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال } وفي رواية { من أول الكهف }.

فضل العشر الآيات الأول من سورة المؤمنين:

عمر بن الخطاب يقول: كان إذا نزل على رسول الله الوحي يسمع عند وجهه دوي كدوي النحل، فمكثنا ساعة فاستقبل القبلة ورفع يديه فقال: { اللهم زدنا ولا تنقصنا وأكرمنا ولا تهنا وأعطنا ولا تحرمنا وآثرنا ولا تؤثر علينا وارض عنا وارضنا }، ثم قال: { لقد أنزلت علي عشر آيات من أقامهن دخل الجنة } ثم قرأ علينا: قد أفلح المؤمنون } حتى ختم العشر .

فضل سورة الفتح:

عن زيد بن أسلم عن أبيه أن رسول الله كان يسير في بعض أسفاره وعمر بن الخطاب يسير معه ليلاً فسأله عمر عن شيء فلم يجبه رسول الله ثم سأله فلم يجبه، ثم سأله فلم يجبه، فقال عمر: ثكلتك أمك نزرت رسول الله ثلاث مرات كل ذلك لا يجيبك. قال عمر: فحركت بعيري حتى كنت أمام الناس وخشيت أن ينزل فيّ قرآن، فما نشبت أن سمعت صارخاً يصرخ بي. قال: فقلت لقد خشيت أن يكون نزل في قرآن. قال: فجئت رسول الله فسلمت عليه فقال: { لقد أنزلت علي سورة لهي أحب إليّ مما طلعت عليه الشمس ثم قرأ: إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً }.

فضل سورة الملك:

عن أبي هريرة عن النبي قال: { سورة من القرآن ثلاثون آية تشفع لصاحبها حتى يغفر له تبارك الذي بيده الملك }.

فضل سورة التكوير وسورة الانشقاق وسورة الإنفطار:

ابن عمر يقول: قال رسول الله : { من سرّه أن ينظر إليّ يوم القيامة كأنه رأي العين فليقرأ إذا الشمس كورت و إذا السماء انشقت و إذا السماء انفطرت }.

فضل سورة الزلزلة:

عن عبد الله بن عمرو أن رجلاً أتى النبي فقال: يا رسول الله أقرئني القرآن. قال: { اقرأ ثلاثاً من ذوات الر } قال الرجل: كبر سني وثقل لساني وغلظ قلبي. قال رسول الله : { اقرأ ثلاثاً من ذوات حـم } قال الرجل مثل ذلك ولكن أقرئني يا رسول الله سورة جامعة فأقرأه رسول الله إذا زلزلت الأرض زلزالها حتى بلغ فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره قال الرجل: والذي يعثك بالحق ما أبالي ألا أزيد عليها حتى ألقى الله عز وجل ولكن أخبرني بما علي من عمل ما أطقت العمل. قال: { الصلوات الخمس وصيام رمضان وحج البيت وأدّ زكاة مالك ومر بالمعروف وأنه عن المنكر }.

فضل قراءة قل يا أيها الكافرون

عن فروة بن نوفل عن أبيه أن النبي قال لنوفل: { اقرأ قل يا أيها الكافرون ثم نم على خاتمتها فإنها براءة من الشرك }.

فضل قراءة قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد

عن أبي الحسن مهاجر قال: جاء رجل زمن زياد إلى الكوفة فسمعته يحدث أنه كان مع النبي في مسير له قال: وركبتي تصيب أو تمس ركبته فسمع رجلاً يقرأ قل يا أيها الكافرون قال: { برىء من الشرك } وسمع رجلاً يقرأ قل هو الله أحد قال: { غفر له }.

فضل قراءة قل هو الله أحد

عن عائشة أن النبي بعث رجلاً على سرية وكان يقرأ لأصحابه في صلاته فيختم بقل هو الله أحد، فلما رجعوا ذكروا ذلك للنبي فقال: { سلوه لأي شيء يصنع ذلك؟ } فسألوه فقال: لأنها صفة الرحمن وأنا أحب أن أقرأ بها. فقال النبي : { أخبروه أن الله يحبه }.

وعن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه معاذ بن أنس الجهني صاحب النبي عن النبي قال: { من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصراً في الجنة }.

وعن أبي الدرداء عن النبي قال: { أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن؟ } قالوا: كيف يقرأ ثلث القرآن؟ قال: { قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن }.

فضل قراءة قل هو الله أحد والمعوذتين:

قال : { قل قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء }.

فضل المعوذتين وقراءتهما

عن عقبة بن عامر، قال: قال رسول الله : { ألم تر آيات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط قل أعوذ برب الفلق و قل أعوذ برب الناس }.

وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث، فلما اشتد وجعه، كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها.

وعن عقبة بن عامر أن رسول الله قال: { ألا أخبرك بأفضل ما تعوذ به المتعوذون قل أعوذ برب الفلق و قل أعوذ برب الناس }.

وعن عقبة بن عامر قال: كنت أقود برسول الله ناقته في السفر فقال لي: { يا عقبة ألا أعلمك خير سورتين قرئتا؟ } فعلمَني قل هو أعوذ برب الفلق و قل أعوذ برب الناس .

وعن عقبة بن عامر قال: اتبعت رسول الله وهو راكب فوضعت يدي على قدميه فقلت: أقرئني يا رسول الله سورة هود وسورة يوسف فقال: { لن تقرأ شيئاً أبلغ عند الله من قل أعوذ برب الفلق و قل أعوذ برب الناس }.

وعن عقبة بن عامر قال كنت أمشي مع رسول الله فقال: { يا عقبة قل } فقلت: ماذا أقول يا رسول الله؟ فسكت عني ثم قال: { يا عقبة قل } قلت: ماذا أقول يا رسول الله؟ فسكت عني، فقلت: اللهم اردده علي، فقال: { يا عقبة قل } قلت: ماذا أقول يا رسول الله؟ فقال: {{ قل أعوذ برب الفلق }} فقرأتها حتى أتيت على آخرها، ثم قال: { قل } قلت ماذا أقول يا رسول الله؟ قال: قل أعوذ برب الناس فقرأتها حتى أتيت على آخرها، ثم قال رسول الله عند ذلك: { ما سأل سائل بمثلهما، ولا استعاذ مستعيذ بمثلهما }.

  [ رجوع إلى قسم: متفرقات ]

المطويات المتوفرة: 583 يحق لكل المسلم إعادة النشر والاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الدعوي غير التجاري بشرط ذكر المصدر. 0.0337